جثمان الطالب المغربي المقتول بدكار يصل الى أرض الوطن


وصل في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، جثمان الطالب المغربي مازن الشاكيري، الذي قتل يوم الاحد المنصرم على يد مجهولين بالعاصمة السينغالية دكار.

ورافق جثمان الراحل مازن، صديقيه وأستاذته، الذين كان في استقبالهم عائلة الطالب المقتول وبعض عائلات الطلبة من زملائه.

واشترطت شركة الخطوط الملكية المغربية مبلغ 7 ملايين سنتيم لنقل جثمان الطالب مازن الى أرض الوطن لدفنه.

وعبر عدد من أصدقاء الطالب الراحل بالسينغال، عن سخطهم من لامبالاة السفارة المغربية بدكار، قبل وبعد وفاة زميلهم، مطالبين بتدخل الجهات المعنية لتحريك هذه المصلحة وحثها على القيام بواجبها.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*