20 دقيقة من المشي يومياً تنقذ حياتك


%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d9%8a

تفيد الدراسات بأنّ عدم ممارسة التمارين الرياضيّة يزيد من خطر الموت المفاجئ أكثر بمرتين ممّا تفعله السُّمنة، ويقول الباحثون في مجلس البحوث الطبيّة في جامعة “كامبريدج” أنّ القليل من التمارين الرياضية يومياً، يعود بفوائد صحية كبيرة على النّاس الخمولين والذين لا يمارسون الرياضة أبداً.

هذه الاكتشافات هي نتيجة العديد من الأبحاث المكثّفة التي جرت على أكثر من مليون رجل وإمرأة ولأكثر من 12 عام، والتي قام بها مكتب التحقيقات الأوروبي للتغذية ومرض السرطان، وقد نشرت نتائج أبحاثه في المجلة الأمريكية للتغذية في شهر آذار من العام الحالي 2015، حيث أنه على مدار سنوات الدراسة والبحث توفي ما يقارب 21438 شخص من المشاركين.

ماهو الخمول؟

وصفت الدراسات الأشخاص الخمولين بأنّهم أصحاب الوظائف المستقرة والذين لايقومون بأي نشاط بدني ترفيهي، فإذا ما كان عملك مكتبي ولاتقوم بممارسة أي نشاط بدني في المنزل، فأنت معرّض للخطر أكثر نتيجة الآثار المضرّة بالصحّة بسبب الخمول وكثرة الجلوس.

20 دقيقة من المشي السريع يومياً تجعلك بعيداً عن خطر الموت المفاجئ:

فقط 20 دقيقة من المشي السريع كلّ يوم، تحرق من 90 إلى 110 حريرة، وتنقلك من حالة الخمول إلى حالة عدم النشاط المعتدل، والتي هي أفضل بشكل عام.

كما أكدت الأبحاث أنّ هذه العادة تبعد خطر التعرّض للموت المبكّر بنسبة (16-30)%، بينما الأثر الأكبر للمشي السريع سيظهر عليك من خلال وزن الجسم الطبيعي الذي ستحصل عليه مع الوقت، حيث لاحظ الأشخاص المصابين بالسُّمنة انخفاض كبير في الخطر على حياتهم بعد ممارسة المشي لـ 20 دقيقة يومياً.

الحد من الخمول ينقذ العديد من الأرواح بالإضافة للتقليل من مخاطر السُّمنة:

يتابع البروفيسور “نيك واريام” مدير مجلس البحوث الطبية الحديث عن هذا الموضوع مُضيفاً:

مساعدة الناس على خسارة الوزن سيكون بمثابة تحدّي حقيقي، في حين ينبغي علينا “متابعة الطريق نحو هدفنا في الحصول على نسب عالية من السكان الذين لا يعانون من السُّمنة، وتحفيز الناس على القيام بالأنشطة الرياضية مهما كانت قليلة، والتي ستعود عليهم بمنافع صحية كبيرة، وسيكون الحفاظ عليها أمراً سهلاً من خلال الاستمرار بممارسة هذه الأنشطة بشكل دائم”.

وتظهر نتائج الدراسة أنّك من خلال تغيير بسيط في نمط حياتك، ستخطو خطوة كبيرة نحو حياة صحيّة وأطول عمراً.

كم نحتاج من التمارين الرياضية يومياً؟

توصي النقابات الصحية حول العالم بـ 30 دقيقة من التّمارين الرياضية المعتدلة كالمشي السريع، وعلى الأقل 5 أيام اسبوعياً، مدّة التمرين الواحد يجب أن تكون عشر دقائق أو أكثر. فقد وجدت الدراسات أن هذا المعدّل من التمارين يقلّل من مخاطر التعرّض للوفاة المبكَر.

 

إن رياضة المشي هي رياضة سهلة وخفيفة تستطيع ممارستها في أي وقت وفي أي مكان، فكل ماتحتاجه هو حذاء رياضي مريح وملابس مريحة أيضاً وتبدأ في ممارسة هذه الرياضة المفيدة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*