عصابة إجرامية خطيرة “تشرمل” حارس أمن خاص بالمستشفى الاقليمي لانزكان


أقدم  ثلاثة أشخاص  في حالة غير طبيعية خلال الساعات الأولى من صبيحة أمس  الاربعاء على الإعتداء  والهجوم على حارس الأمن  الخاص الموجود بمدخل المستشفى ، والحقوا به عدة إصابات  على مستوى اليدين والرأس  باستعمالهم السلاح الأبيض  من الحجم الكبير بعد أن  حاول مقاومتهم ومنعهم من الهجوم على قسم المستعجلات ، حيث اضطروا الى الفرار بعد فشل مساعيهم الاجرامية تاركين الحارس الخاص مدرج في دمائه حيث تم اسعافه بذات المستشفى ومنحت له شهادة طبية تثبت العجز في ثلاثين يوما ، وفور إخبارها  بالأمر  إنتقلت  عناصر الضابطة القضائية لإنزگان الى قسم المستعجلات و عاينت حالة الضحية المصاب وحررت محضرا في النازلة قبل ان تصلها شكايات اخرى من ضحايا ذات العصابة بمدينة انزكان والدين سرقت منهم ما بحوزتهم من اموال وهواتف نقالة واحد ضحايا العصابة سرقت منه دراجته النارية . افراد العصابة وبناء على الاوصاف التي قدمت لهم من قبل الضحايا تم تحديد هويتهم وهم من دوي السوابق العدلية في الاجرام وحديثي الخروج من السجن ويقطنون بالقليعة بتراب عمالة انزكان ايت ملول وقد حررت بشأنهم مذكرات بحث. مهاجمة العصابات الاجرامية لمستعجلات انزكان ليست الاولى وربما لن تكن الاخيرة مادامت الاطر المكلفة بالحراسة الليلية غير كافية، فحارسين او حتى ثلاتة غير كافيين للقيام بالمهمة على احسن وجه حتى ان ولاية الامن الوطني باكادير مدعوة كما في السابق الى وضع رجلي للامن الوطني بذات المستشفى لاستتباب الامن والامان خاصة وانه ومع توالي حالات الاعتداءات تتحرك الفعاليات لطبية العاملة بالمستشفى الى الانخراط في اشكال احتجاجية للتنديد بغياب الامن والخطر الدي يهدد حياتهم الشخصية ومعهم حياة مرتفقي هذه المؤسسة الاستشفائية .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*