الشرطة البلجيكية توقف مغربي اغتصب 230 إمرأة


أوقفت الشرطة البلجيكية،مغربي يبلغ من العمر 36 عاما متهما بقضية اغتصاب 230 إمراة مدة 11 شهرا باستعمال خدمات جنسية تقدمها شبكةRedlight للمرافقات.

وذكرت يومية أخبار اليوم،نقلا عن صحيفة بلجيكية”أخر ساعة” ان الشرطة البلجيكية تمكنت من القبض على المتشبه فيه في شهر شتنبر الماضي،ورصدت الى حدود الساعة 22 حالة اغتصاب في “مقاطعة ليمبورغ” وحدها،تم الاستماع الى 19 عشر ضحية معروفة منها.

وأضافت اليومية،أن فؤاد كان يستعمل خدمات جنسية للاقاع بضحاياه بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعية المعروفة،مثل تويتر” و”بادو”،مستخدما اسم أجنبي مستعار “مارك جيكولو” ما يجعل الفتيات يقعن في الفخ بسهولة.

وساعد المحققون الكشف على عدد الضحايا اللواتي تعرضن لاعتداء جنسي على يد فواد،يقدر عددهم ب 230 ضحية خلال 11 شهرا،بفضل رقم هاتفه الشخصي،الذي كان يضعه على حسابه في موقع المرافقات.

وكانت اخر مرة التقى فيها بفتاة ضرب لها موعدا بالقرب من موقف السيارات في شهر شتنبر الماضي،وتم القبض عليه في اواخر ذات الشهر.

وقضى فواد خسمة شهور وراء قضبان السجون البلجيكية،رغم أن ملف الاغتصاب لم يخرج الى العلن سوى الاسبوع المنصرم ويتابع بتهم الاغتصاب وخيانة الامانة.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*