زوج “بنت الفشوش” يحكي عن حقائق جديدة في قضية صفع شرطي البيضاء


كشف زوج “بنت الفشوش” التي صفعت شرطيا بالبيضاء عن رواية أخرى حول الواقعة.
وقال زوج المتهمة في تصريح صحفي إن زوجته تقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد قدمت إلى المغرب لزيارة والدها المريض.
وأضاف المتحدث ذاته أن زوجته ارتكبت مخالفة، حيث أوقفها الشرطي وبدأ في تحريرها، لكن هذا الأخير حاول ابتزازها، من خلال إعطائه المال مقابل غض الطرف عن المخالفة، وهو الشيء الذي رفضته هذه الأخيرة، فشرع الشرطي في الصراخ، مؤكدا أنه تعرض لاعتداء أثناء مزاولته عمله.
ولفت المتحدث ذاته إلى أن الشرطي قام بتصوير الفيديو وتقديم معطيات مغلوطة من خلاله، مخالفة لما حدث في الواقع.
وأكد الزوج أن زوجته رهن الاعتقال حاليا، وتعيش أوضاعا مزرية في السجن، إذ لا يتم السماح لوالدتها بإعطائها الملابس، كما يتم الإساءة إليها من قبل رجال الأمن.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*