حقائق مثيرة عن واقعة اغتصاب جماعي لنادلة مقهى شعبي بعد عودتها ليلا من عملها


قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش ، يوم أمس الخميس، إيداع ثلاثة أظناء متورطين في اغتصاب نادلة بالسجن المدني بالأوداية إلى حين استكمال إجراءات التحقيق القضائي لتحديد تاريخ محاكمتهم من أجل تهم الاغتصاب الجماعي والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض. هذا، واحالت الشرطة القضائية للأمن الوطني بشيشاوة، أفراد العصابة الإجرامية المتهمة بالاغتصاب الجماعي لنادلة مقهى شعبي بمدينة شيشاوة، أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، لاستكمال التحقيق معهم من أجل المنسوب لهم. هذا فقد تمكنت عناصر الشرطة القضائية بشيشاوة من إيقاف هذه العصابة بتنسيق مع مختلف الأجهزة الأمنية للمنطقة الاقليمية بشيشاوة، مساء يوم الثلاثاء 28 فبراير، والتي تضم كل من “باكوطي” و “النويكة” وشريك ثالث لهما بعد أربعة أيام من اقترافهما لجريمة اغتصاب جماعية في حق نادلة تعمل بمقهى شعبي بمدينة شيشاوة فجر السبت الماضي على مقربة من خزان مائي بحي أولاد ابراهيم، وتكثيف العناصر الأمنية بتعليمات من رئيس المنطقة الإقليمية لدورياتها بمختلف أحياء المدينة وهوامشها إلى أن وصلت إلى مكان اختفاء المتهمين بعد كمين محكم. وبحسب ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن الأمر يتعلق بكل من المسمى ( العب) الملقب ب”النويكة” البالغ من العمر 30 سنة، والمسمى (فك) الملقب ب”الباكوطي” والبالغ من العمر 27 سنة، وشخص ثالث يسمى( موز.م) الثلاثيني والذين تورطوا في عملية الاعتداء بالضرب والجرح والاغتصاب الجماعي على سيدة متزوجة وأم لأبناء أثناء توجهها إلى عملها في مقهى شعبي فجر السبت الماضي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*