fbpx
أخبار عاجلة
الرئيسية / جهات / لقاءاتٌ تواصليةٌ بالخميسات و تيفلت احتفالا بـ”ذكرى 20 غشت”

لقاءاتٌ تواصليةٌ بالخميسات و تيفلت احتفالا بـ”ذكرى 20 غشت”

 صحيفة 24 / ياسين الحاجي
 
يحفل، تاريخ الكفاح الوطني ضد الاستعمار بعدد هام من المحطات الحاسمة والمفصلية على درب استرجاع السيادة الوطنية ونيل الاستقلال، تبقى أبرزها وأيقونتها ملحمة ثورة الملك والشعب، التي سيخلد الشعب المغربي قاطبة، وبكل فخر واعتزاز، بعد يومه الإثنين 20 غشت الجاري، ذكراها الخامسة والستين، حيث جسدت أروع صور التلاحم بين العرش والشعب لإحباط مناورات الاستعمار الرامية إلى النيل من عزيمتهما في نضالهما المستميت من أجل الانعتاق من نير الوصاية وربقة الاستعمار.
و تخليدا للذكرى المشهورة في تاريخ المغرب باسم ثورة الملك والشعب عقدت النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بالخميسات عدة لقاءات تواصلية بكل من مدينتي الخميسات و تيفلت، و ذلك في الإنفتاح على المحيط الخارجي و التواصل و قدماء المقاومين على مستوى إقليم الخميسات و العودة بالذاكرة التاريخية للوراء.
 
10
و احتضن فضاء حفظ الذاكرة التاريخية بتيفلت يومه الجمعة السابع عشر من غشت الجاري أشغال لقاء تواصلي مع أسرة المقاومة و التحرير، افتتح بأيات بينات من الذكر الحكيم من تلاوة المقرئ برواني حسين، و بكلمة ترحيبية من المندوبة الإقليمية للمقاومة الأستاذة فوزية بوكريان، كما تضمن اللقاء نقاشا موسعا حول القضايا العالقة لدى بعض أرامل المقاومين في أفق تحسين وضعيتهم.
20
 
أما على مستوى مدينة الخميسات إلتأم يومه السبت الثامن عشر من غشت الجاري، العشرات من المقاومين بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات في أشغال لقاء تواصلي، عرف مداخلة كل من المندوبة الإقليمية للمقاومة و الأستاذ محمد أصالح ممثل المجلس العلمي المحلي بالخميسات، تلا ذلك توزيع سندات صندوق التوفير الوطني على أبناء المقاومين ليختتم بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الحرية و الاستقلال و الوحدة الوطنية.
 
جدير بالذكر أن النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بالخميسات قد سطرت برنامجا مكثفا لقاءات تواصلية و زيارات للترحم على أرواح الشهداء في ذكرى ثورة الملك و الشعب.
loading...

شاهد أيضاً

“الديموقراطية التشاركية و مقاربة النوع” موضوع دورة تكوينية بالبحراوي

صحيفة 24 / ياسين الحاجي انطلقت، يومه الجمعة 19 أكتوبر 2018، بجماعة سيدي علال البحراوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *