مليشيات البوليساريو المسلحة تسحب جوازات السفر المغربية والسائقون يردون


تتسارع التطورات في قضية الأوضاع الساخنة في منطقة الكركرات، حيث تتعمد قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية تكثيف الاستفزاز بغية جلب الانتباه إليها بعدما لم تعد تغري وسائل الإعلام بالاهتمام بها، أو بهدف إشعال فتيل الحرب في منطقة عاشت لحد الآن وطوال أكثر من خمسة وعشرين سنة في وضعية الحرب واللاحرب.

فقد أكدت مصادر وثيقة الاطلاع، أن المليشيات المسلحة التابعة للبوليساريو المتمركزة في الكركرات تعترض سبيل الشاحنات المغربية العابرة من التراب المغربي إلى الشقيقة موريتانيا، وتقوم بتفتيشها بعنف و همجية وتتعمد استفزاز السائقين المغاربة بأن تأخذ منهم جوازات سفرهم وتختمها بخاتم يحمل اسم الدولة الصحراوية الوهمية. وهو الأمر الذي يرفضه السائقون المغاربة رفضا مطلقا، وحتى وإن استسلم بعضهم للأمر الواقع بسبب الخوف من فساد المواد المشحونة فإنهم ما يفتأون يمزقون جوازاتهم التي يعتبرون أنها دنست بخاتم دولة وهمية، ويسارعون إلى السلطات المغربية في الحدود طلبا لجواز جديد.
وأكدت مصادرنا أن سائقي الشاحنات المغاربة وغيرهم من المواطنين العابرين لهذه المنطقة يلقون كل المساعدة والدعم من السلطات المغربية المتواجدة بقوة في عين المكان.
وبذلك فإن قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية لم تقتصر على رفضها المطلق التجاوب مع رغبة الأمين العام للامم ،انتنيو غوتريس، المتحدة والتفاعل الإيجابي مع إرادة العديد من الدول من خلال الانسحاب من منطقة الكركرات والسعي إلى تخفيف التوتر، بل إنها تعمدت الإقدام على اتخاذ إجراءات وتدابير استفزازية قد تكون كفيلة بإشعال الحرب هناك.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*