الفيفا يغير نظام ركلات “المعاناة” الترجيحية.. و هذا هو القانون الجديد لضربات الجزاء


قريباً قد تشبه ضربات الجزاء الترجيحية أشواط كسر التعادل في التنس في إطار خطط لتغيير الطريقة التي ينفذ بها كل خصم ركلاته.

ستُجري الاختبارات هذا العام وسيكون على الفريق البادئ أن ينتظر جولتين قبل أن يحصل على ركلة أخرى، فيما يسميه مشرعو كرة القدم بتسلسل “ABBA”، وفقاً لما ذكرت “التليغراف” البريطانية.

هذا التغيير المُقترح والذي يُقلد نظام لعبة التنس في طريقة تبديل الخصم البادئ في قذف الكرة لكسر التعادل، يستند إلى بحث يثبت أن الطرف الذي يأخذ الركلة الأولى يفوز في 60% من الحالات.

أُعلن عن هذه الخطة بعد الاجتماع العام السنوي، أمس الجمعة، لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في استاد ويمبلي.

قال ستيوارت ريغان، عضو مجلس الإدارة في الاتحاد الدولي لكرة القدم الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم الإسكتلندي: “تقول الإحصائيات حالياً إن 60% من ركلات الترجيح يفوز بها الفريق الذي يأخذ الركلة الأولى”.

وأضاف: “نحن نعتقد أن نهج ABBA يمكنه إزالة هذا التحيز الإحصائي، وهو أمر نتطلع الآن إلى تجربته”.

لم يتم التأكيد أمس الجمعة على ما إذا كانت تكنولوجيا الفيديو ستُستخدم في الموسم القادم من كأس الاتحاد الإنكليزي بداية من الجولة الثالثة من المسابقة.

tt

كما كشفت صحيفة Daily Telegraph هذا الأسبوع أن اتحاد كرة القدم على استعداد للتطوع بالكأس خلال السنة الثانية من التجارب فيما يسمى بفيديو مساعد الحكام.

وقال مارتن جلين، الرئيس التنفيذي العضو أيضاً في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم: “نعم، الأمر يخضع لنا أن نكون على استعداد تام وجاهزين. أنا سعيد جداً أن هناك اختبارات تُجرى في جميع أنحاء العالم يمكننا أن نتعلم منها، بحيث نعرف أنها ستكون جيدة عندما نطبقها في البطولات الإنكليزية. أنا سعيد للغاية من أجل الآخرين الذين يقومون بالاختبار ويخرجون الشوائب بعيداً”.

كما أعلن جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، خططاً لاستخدام مقاطع الفيديو المساعدة للحكام VAR في كأس القارات هذا الصيف في روسيا قبيل التصديق المقترح عليها في الاجتماع العام السنوي لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم العام المقبل، تزامناً مع كأس العالم.

وناقش اتحاد كرة القدم استخدام الفيديو المساعد للحكام VAR في المباراة الأولى لدرع الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم في أغسطس/آب في إنكلترا، لكن غلين استبعد هذا الأمر باعتباره مبكراً جداً.

مثل تقنية خط المرمى، لن تُستخدم تقنية VAR في جميع المباريات التي يحصل بها تعادل في كأس الاتحاد الإنكليزي ولكن فقط في المباريات التي توجد فيها تغطية كافية من الكاميرات لاتباع هذا النظام.

الدوري الممتاز، والذي كشفت صحيفة التلغراف في العام الماضي أنه كانت تُجرى به تجارب سرية غير حية على نظام VAR هذا الموسم، رفض إجراء اختبارات حية في الموسم المقبل.

ومن التغييرات المُعلنة في القواعد أمس الجمعة، ستتوقف عملية حصول اللاعبين على بطاقة صفراء تلقائياً لـ”إيقاف الهجوم” في منطقة الجزاء.

ووُصف هذا الأمر بامتداد لإلغاء ما يسمى “العقاب الثلاثي” لركلة جزاء، والبطاقة الحمراء ونظام التعليق في اجتماع الجمعية العامة العام الماضي.

لكن التركيز الرئيسي في الاجتماع كان على تحسين سلوك اللاعبين، مع الإعلان عن خطط لاستكشاف منع أي شخص بخلاف قائد الفريق من التحدث إلى الحكم بعد الحوادث الكبرى.

كما نوقش تقليص تضييع الوقت بهدف إدخال تغييرات محددة في القواعد لاحقاً.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*