المحطة الطرقية باب دكالة و مواصلة الاصلاح و تجويد الخدمات


اصبحت المحطة الطرقية بمراكش بعد تعيين مولاي رشيد العلوي مديرا لها و بمعية فؤاد الشادلي رئيس المجلس الاداري لهذا المرفق نمودج في التسيير والتدبير مع النظافة والجودة اليومية من طرف طاقم مهني محترف يتابع عن كتب كل صغيرة وكبيرة مع الاطمئنان على راحة المسافرين .
كما علمت صحيفة 24 ان مداخيل هذه المحطة تعرف ارتفاعا سنة بعد سنة الشى الذي تستفيد منه الدولة و الجماعةالحضرية لمراكش .
وتجدر الاشارة ان محطة باب دكالة عرفت سابقا عدة اختلالات ، بحيت كانت مرتعا للمنحرفين واللصوص وبعض الخارجين عن المهنة كما أن عددا من المسافرين تعرضوا أكثر مامرة  لعمليات نصب واحتيال في تذاكرهم ، ناهيك عن الاعتداءات التي يتعرضون لها  وخاصة العنصر النسوي وكبار السن.

هذا وفي اطار الحرص على راحة المسافر جهزت المحطة بكاميرات مراقبة في جميع ارجائها مع وجود رجال الامن و القوات المساعدة حيث  يقومون بجولات ميدانية معززين بمستخدمي هذه المحطة و على رأسهم مديرها ، الذي يسهرعلى مراقبة الكاميرات والسير اللوجيستيكي اليومي ، كما تم تقنين التذاكر بطريقة بيعها في الشبابيك بغية حمايتها من تلاعبات الخارجين عن القانون . 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*