الجزائر تهدد مالي في حال استقبالها للملك محمد السادس


بعد تضارب الأسباب وراء تأجيل الملك محمد السادس زيارته لدولة مالي ضمن الجولة التي يقوم بها لعدد من الدول الإفريقية، تبين أن الأمر يتعلق بالضغوط التي مارستها ولا تزال تمارسها الجزائر على مالي مانعة إياها من استقبال الملك.

وفي وقت ذكرت فيه وسائل إعلام مالية، أن تأجيل الزيارة يعود إلى الوضع الصحي للرئيس إبراهيم كيطا، تبين أن لا علاقة لمرض الرئيس المالي بتأجيل الزيارة الملكية، وإنما بسبب الضغوط التي مارستها الجزائر على هذه الدولة الإفريقية؛ حيث هددتها بإغراق شمال بلادها بالمقاتلين الجهاديين والمهربين في حال استقبال الملك محمد السادس. بحسب ما أوردته يومية “أخبار اليوم”.

وكانت وسائل إعلام مالية، ذكرت في وقت سابق أن الملك محمد السادس سيزور بلادها يوم الـ21 فبراير الماضي، قبل أن يتم تأجيل الزيارة إلى وقت غير محدد بدون سبب التأجيل. وهي الزيارة التي كانت ستستمر ثلاثة أيام، بحسب المصادر، وكان سيدشن خلالها الملك مشاريع مهمة سبق وأن وضع حجرها الأساس؛ وتتمثل في مصحة طبية ومركزا للتكوين المهني بمدينة “سيبنيكوروا” المتواجدة بالمقاطعة الرابعة بمدينة باماكو.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*