75 غراما من “الكركاع” يوميا تحسّن جدا من خصوبتك


أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن تناول مكسرات الجوز بانتظام، يمكن أن يساعد على تحسين خصوبة الرجال، عبر تحسين نوعية الحيوانات المنوية.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ديلاوير الأمريكية، ونشروا نتائجها في دورية (Heliyon) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، أعطى فريق البحث مجموعة من الفئران الذكور التي تعاني من مشاكل فى الخصوبة، نظام غذائي يحتوي 19.6٪ من سعراته الحرارية على مكسرات الجوز (أي ما يعادل حوالي 75 جراما من الجوز يوميا لدى البشر).

واستمرت التجارب من 9 إلى 11 أسبوعًا، ووجد فريق البحث، أن الفئران التي تناولت مكسرات الجوز بانتظام، تحسّن لديها جودة السائل المنوي من حيث الحركة والبنية، مقارنة بالفئران التي لم تتناول الجوز.

وقال فريق البحث، إن الجوز يحسّن نوعية الحيوانات المنوية عن طريق الحد من عملية تأكسد الدهون (Lipid peroxidation)، وهي عملية يمكنها أن تلحق الضرر بالحيوانات المنوية.

وأضافوا أن الجوز هو نوع المكسرات الوحيد الذي يتكون من أحماض دهنية غير مشبعة تدعى (PUFAs)، وهذه الأحماض هي المكون الرئيسي للأغشية التي تحيط بالسائل المنوي، وبذلك يمكنها تجديد الحيوانات المنوية وإنعاشها.

وقالت الدكتورة باتريشيا أ.مارتن ديليون، الباحث الرئيسي للدراسة، بجامعة ديلاوير “ما يثير الإعجاب أننا وجدنا أن الجوز يمكن أن يساعد فعلاّ فى تحسين نوعية الحيوانات المنوية، عن طريق الحد من الضرر الذي يلحق بخلايا الحيوانات المنوية”.

وأضافت “هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم العناصر المغذية المحددة في الجوز، التي يمكن أن تحسن الحيوانات المنوية”.

وتدعم هذه الدراسة نتائج دراسة سابقة أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا للصحة العامة، على 117 رجلا، أظهرت أن تناول كل منهم لكمية محددة من الجوز يومياً (حوالي 15 حبة جوز) أو ما يوازي 75 جرامًا يوميًا، ساعد على تحسين جودة الحيوانات المنوية لديهم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*