فاجعة…تلميذ يضرم النار في جسده وسط مؤسسة تعليمية


أقدم تلميذ يدرس بالثانوية التأهيلية مولاي بوشعيب بأمور،على اضرام الناس في جسده،أول أمس السبت،داخل إدارة المؤسسة أمام اعين مجموعة من الامر التربوية.

وذكرت مصادر صحفية ان الحريق وقع على الساعة 11 صباحا،عندما صب التلميذ مادة حارقة على جسمه،وأضرم النار فيه بسبب خلاف سابق بينه وبين أستاذ  يدرس مادة الرياضيات،ما تسبب له في حروق من الدرجة الاولى على مستوى العنق والفخد،والدين،قبل أن يتم انقاذه بفضل أحد رجال التعليم واخمد النار مستعملا معطفه.

وجرى نقل التلميذ على وجه السرعة الى المستشفى المحلي لمدينة أزمور،ومن تم الى المستشفى الاقليمي بالجديدة.

ومن المحتل فصل التلميذ عن الدراسة،بعد رفع تقريرا مفصلا في النازلة الى المجلس التأديبي.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE