صرخة إمرأة: “أنا أعيش مع رجل لا يعرف التوقّف في السرير” … ماذا أفعل؟


أطلقت سيدة مغربية نداء غريبا على صفحتها بالفايسبوك ، طلبت من خلاله من كل معارفها واصدقائها أن يجدوا لها حلا مع زوجها الذي لايهدأ له بال ، ولايعرف من الحياة الزوجية سوى ممارسة الجنس معها حتى ضاقت درعا ، وجاء نداؤها على الشكل التالي:“أنا إمرأة أبلغ من العمر 25 سنة و أعيش مع الرجل الذي تمنيته ولكنه أصبح يوما بعد يوم أسوأ كابوس لي. إنه ناشط جدّا جنسيا إلى درجة أني أمضي ليال بلا نوم بصفة مسترسلة. ولا أستطيع  النوم إلا عند خروجه في الصباح ليعود سريعا. لقد تحدثت معه كثيرا و وعدني أن يتغيّر إلا أن الوضع باقي على حاله وقال لي آخر مرة أن جسده هو الذي يفرض عليه هذا النشاط وهذه الوتيرة المرتفعة في ممارسة الجنس.

ولأنه يعتني بي جيدا في جميع الجوانب الأخرى للحياة و يقول لي دائما أنه يحبني لم أستطع تركه. أحس بأني أذبل بسرعة و أخسر شبابي … ماذا أفعل ؟ يجب أن أتركه أو أواصل معه رحلة العناء؟ أنا بحاجة إلى نصيحة من فضلكم…”

كانت هذه صرخة المرأة على حسابها في مواقع التواصل الإجتماعي و قد تلقت مئات الردود.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*