ماليزيا تكشف عن تفاصيل محاولة لاغتيال الملك سلمان


كشفت السلطات الماليزية، الثلاثاء، عن “مخطط إرهابي” لاستهداف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أثناء زيارته إلى كوالالمبور في 26  فبراير.

وقالت الشرطة الماليزية، إن المتشددين السبعة الذين اعتقلتهم بنهاية الشهر الماضي كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على “أمراء عرب” يزورون العاصمة كوالالمبور، حيث تم اعتقالهم قبل أيام من زيارة الملك سلمان.

وقال خالد أبو بكر قائد الشرطة للصحفيين: “كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على أمراء عرب خلال زيارتهم لكوالالمبور. ألقينا القبض عليهم في آخر لحظة”.

وأضاف أن المعتقلين السبعة المشتبه بأنهم على صلة بتنظيم الدولة، خططوا لتنفيذ هجوم على الملك السعودي خلال تواجده في كوالالمبور.

وتابع قائلا: “نجحنا في إلقاء القبض عليهم قبل أن يتمكنوا من ارتكاب أي جريمة”.

وأوضح أبو بكر أن اليمنيين الأربعة الذين كانوا بين المعتقلين السبعة، خططوا لاستهداف أعضاء من العائلة السعودية الحاكمة أثناء زيارتهم إلى البلاد، كما أنهم كانوا أعضاء في جماعة إجرامية معنية بتزوير جوازات السفر والاتجار بالمخدرات.

وتتراوح أعمار اليمنيين المعتقلين بين 26 و33 عاما، وتم إلقاء القبض عليهم في مدينة سايبر جايا. ومن بين اليمنيين الأربعة شخص كان يعمل طباخا في مطعم يمني في سايبر جايا، فيما كان آخر يدرس في جامعة ماليزية خاصة.

وأكدت مصادر في الشرطة الماليزية أن اليمنيين الأربعة مقيمون في ماليزيا منذ خمس سنوات، حيث تلقت السلطات الماليزية معلومات استخباراتية حول اليمنيين ونواياهم قبل وصول الملك السعودي إلى البلاد بأيام.

وقالت ماليزيا يوم الأحد إنها اعتقلت ماليزيّا وستة أجانب هم إندونيسي وأربعة يمنيين وشخص من شرق آسيا في الفترة بين 21 و26 فبراير للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة بينها تنظيم داعش .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*