اطباء مزيفيين يستهدفون مستشفى والمرضى عالقون بالنوافذ


استهدف هجوم مسلح على مستشفى للمرضى العسكرين بالعاصمة الافغانية كابول،اصابة العديد من الاشخاص يرقدون في المشفى من أجل العلاج.

وذكرت وكالة الانباء الانجليزية”رويترز”الهجوم المباغت على المستشفى القريب من السفارة الاميركية نفذه أطباء مزيفين يرتدون الوزرة البيضاء لتمويه حراص الامن.

 

وقال موظف بالمستشفى عاش لحظات الهجوم المسلح،أنه شاهد مسلح يستل بندقية كلاش نيكوف،ويطلق النار على اثنين على الاقل داخل المكان المخصص للعلاج،أحدهما من المرضى والاخر عامل بالمؤسسة الصحية.

من جهته أكد الرئيس،أشرف عبد الغني في تصريحات صحفية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة” “يجري الآن هجوم إرهابي داخل أحد المستشفيات في سحق لكل القيم الإنسانية.”

الحادث أصاب المرضى بالدعر والهلع،ما يمكن يمكن مشاهدة المصابين في المشفى التعلق في واجهات الزجاج في سبيل الهروب من بطش المسلحين.

ويأتي الهجوم بعد مرور أسبوع على مقتل وإصابة عشرات في هجومين منسقين على مركز للشرطة ومكتب للمخابرات في كابول أعلنت حركة طالبان المسؤولية عنهما. وتهدف طالبان لطرد القوات الأجنبية وإسقاط الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة وإعادة فرض حكمها المتشدد بعد الإطاحة به عام 2001.

وخارج كابول قتل العشرات في الأيام القليلة المنصرمة في قتال في مناطق مختلفة في أرجاء أفغانستان من قندوز إلى بغلان في الشمال وفراه في الجنوب الغربي وهلمند وقندهار على الحدود مع باكستان في الجنوب.

وجدير بالذكر ان المستشفى المستهدف يستقبل الجنود العسكريين من اجل الاستشفاء وتلقي الاسعافات الاولية.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*