خبر سار…هكذا سيكون تعامل الحكومة المغربية مع ذوي الاحتياجات الخاصة خلال أبريل القادم


“سننظم الشهر المقبل أولى المباريات (مسابقات) لاستفادة الأشخاص في وضعية إعاقة، من نسبة 7٪ من مجموع مناصب الشغل (فرص العمل) السنوية”بهذه الكلمات بشر مسؤول بوزارة الاسرة والتضامن الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من حاملي الشواهد خلال شهر أبريل القادم في اطار ادماج هذه الفئة في الوظائف الحكومية.

وجاء في تصريح أحمد آيت ابراهيم  لوكالة الاناضول،رئيس قسم الادماج الاجتماعي للاشخاص في وضعية إعاقة،أنه خلال هذا الاسبوع تم تشكيل لجنة وطنية دائمة لدى رئاسة الحكومة لتتبع مسار خوض المسابقة لنيل الوظفية العمومية.

وبشر ايت ابراهيم هذه الشريحة من المجتمع بضرورة تدارس الموضوع مع القطاع الخاص لبحث سبل الحصول فرص شغل،باعتبار ان القطاع العام لا يمكنه توظيف كل المترشحين لاجتياز المسابقة،حيث تخصص لهم الدولة المغربية نسبة 7% فقط.

وتأتي تصريحات المسؤول الوزاري المبشرة بفتح أفاق جديدة في تشغيل فئة ذوي الاحتياجات الخاصة،خلال حفل تكريم المرأة في وضعية إعاقة،أقيمت فعالياته بمقر مجلس مدينة الرباط بمناسبة اليوم العالمي للمرأة،الذي صادف يوم أمس الاربعاء 8 مارس،حملت عنوان “أم الطفل في وضعية إعاقة: تحديات وآفاق”.

ولم يفت آيت ابراهيم أن يشير الى أن كل أربعة بنهما أسرو واحدة معنية بموضوع الاعاقة.

وتصل نسبة البطالة في صفوف الأشخاص بوضعية إعاقة 62٪، مقابل 10٪ المسجلة على المستوى الوطني، بحسب إحصاءات رسمية.

من جهته، قال محمد الصديقي، عمدة مدينة الرباط، إن يوم 8 مارس (اليوم العالمي للمرأة)، “مناسبة لاستحضار تضحيات أمهات الأطفال في وضعية إعاقة، واللاتي في حاجة لدعم معنوي بدرجة أكبر من أي نوع آخر من الدعم”.

وأقرت الحكومة المغربية في 2011 قانوناً يشترط وجوب اجتياز مباريات (اختبارات) التوظيف في الوظيفة العمومية، كما تخصص نسبة 7% من الوظائف المتبارى حولها للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين).

وفي السابق، كان المعاقون يخوضون مسابقات الأصحاء نفسها، ولم يكن هناك التزام بنسبة الـ7%، بحسب مراقبين، غير أن المسابقات الجديدة ستكون مخصصة لهم فقط.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE