علماء أثار يكتشفون 66 قطعة أثرية نادرة بمعبد الفرعون “امنحتب”


أعلنت وزارة الآثار المصرية عن اكتشاف بعض الأجزاء من تماثيل الإله “سخمت” تمثل 66 قطعة أثرية بمعبد الملك الفرعوني أمنحتب الثالث بمدينة الأقصر المصرية.

وذكرت الوزارة، في بيان لها اليوم الخميس، أن البعثة الأثرية الألمانية التي تقوم بأعمال حفريات بمعبد أمنحتب الثالث (حكم مصر في الفترة 1410-1372 قبل الميلاد) اكتشفت بعض الأجزاء من تماثيل الإله “سخمت” يقدر عددها ب66 قطعة”.

وأوضح رئيس قطاع الآثار بوزارة الآثار، محمود عفيفي، أن “الاكتشاف يأتي في إطار مشروع ترميم معبد الملك أمنحتب الثالث، والذي بدأ عام 1998 تحت إشراف وزارة الآثار للحفاظ على بقايا المعبد وإعادة بنائه من جديد”.

وأشار إلى أنه “تم الكشف عن هذه التماثيل في المنطقة المحصورة بين الفناء وقاعة الأعمدة بالمعبد خلال أعمال البحث عن بقايا الجدار الفاصل”.
و”سخمت” هي أحد الآلهة عند المصريين القدماء، ويرمز لها في صورة سيدة برأس لبؤة جالسة على العرش أو واقفة.

ونقل البيان عن رئيسة البعثة الألمانية سورزيان قولها إن “الأجزاء المكتشفة بعضها يمثل الإله “سخمت” في وضع الجلوس وبعضها الآخر يمثلها في وضع الوقوف ممسكة بيدها مفتاح الحياة (يستعمله المصريون الفراعنة كرمز للحياة بعد الموت) وصولجان على هيئة زهرة البردي وجميعها من حجر الديوريت”.

وأكدت أن التماثيل في حالة جيدة من الحفظ وأنها تمثل قيمة فنية وعلمية وأثرية هامة لأنها سوف تقدم صورة كاملة للمعبد خاصة بعد انهياره بسبب زلزال مدمر في العصور القديمة.

و م ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE