بتزامن مع اليوم العالمي للمرأة.. أستاذة تمارس التعذيب على التلاميذ ببلفاع..


من عجيب الصدف!! أن  يصادف اليوم العالمي للمرأة إحدى  أغرب  الحالات اللتي تقوم بها أستاذة  معروفة في وسط التعليم بمدرسة عبد المالك السعدي ببلفاع ،وهي تنزل أقصى أنواع  التعذيب  الجسدي على  تلاميذها ،هذه الأستاذة السادية معروفة لدى كل الآباء  و أولياء  التلاميذ  الذين قاموا باحتجاجات متكررة أمام  المؤسسة ولدى الإدارة  مما حدى بالمدير إلى  استقطاب أستاذ  إضافي  لينتقل إليه  أبناء  المشتكين فيما يشبه هجرة جماعية ،ليبقى مصير مجموعة أخرى رهين لدى الأستاذة  المعلومة يواجهون أقصى  أنواع  التعذيب  الجسدي كما تبين صورة إحدى  الضحايا أمامنا .

و يبدو أن  الأستاذة  تعاني من أزمة  نفسية أنستها كل ما تعلمته من بيداغوجيا و ديداكتيك لتصب عُقدها في أجساد  براعم بريئة .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*