القيادي الاتحادي الكبير محمد اليازغي: المغرب لايعيش أزمة سياسية و إن حسنت النيات فالبلوكاج سيتجاوز


في سؤال حول السبل الكفيلة لإخراج المغرب من البلوكاج الحكومي الحالي ، أكد القيادي الكبير بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الأستاذ محمد اليازغي لصحيفة 24 في تصريح مقتضب أن المغرب لايعيش أزمة سياسية حقيقة أو حتى أزمة دستورية ، كما أنه و على مايبدو أن الأزمة الحالية تبدو و كأنها أزمة إنسانية بين أشخاص أو أن هناك سوء النية عند البعض.

اليازغي تمنى أن يتغلب العقل و تتجاوز هذه المرحلة  لتصبح مصلحة الوطن هي الفائزة و كذلك ليدخل المغرب في مواجهة مشاكله الكبرى ، فالحكومة لها مسؤولية هامة حتى في صيغة الدستور الجديد.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE