إقليم تارودانت .. جمعية نكني دواركان أيت علي تصدر بيانا على خلفيات هجوم الرحل علي ممتلكاتهم


أصدرت جمعية نكني دواركان أيت علي من أجل التنمية المندمجة الموجودة بجماعة تابيا أيت علي دائرة اغرم عمالة تارودانت بيانا استنكاريا بشأن التجاوزات الخطيرة للرعي الجائر بالمنطقة

عقدت الجمعية بتعاون مع ساكنة جماعة تابيا لقاءا تشاوريا بعد ثبوت وفاة المواطن الغدايش لحسن بن محمد، من دوار تيسلان، الذي سبق أن تعرض لاعتداء شنيع من طرف الرعاة المتسلطين على ممتلكات السكان بالمنطقة يوم 3 يناير 2017، وهي الواقعة التي نتج عنها بتر يد المواطن المذكور، وبالتالي وفاته المفجعة يوم الثلاثاء 7 مارس 2017 بعد معاناة في المستشفى دامت لعدة أسابيع.

وقد سبق للجمعية أن تبهت الجهات المسؤولة إلى تزايد خطر الرعي الجائر بالمنطقة، بتاريخ 15/12/2013 بعد أن تعرض السكان لهجوم من الرحل وصل إلى حد التطاول على ممتلكاتهم ومساكنهم والاعتداء على بعضهم اعتداء عنيفا نتج عنه ضرب وجرح، ومنهم المواطن بلعيد لهموش الذي وجه شكاية إلى السلطات مرفقة بشهادة طبية مدتها عشرين يوما بتاريخ 05/02/2014، وقد تلا ذلك تنظيم السكان لوقفة احتجاجية بالمنطقة في نفس الفترة، غير أن هجمات الرعاة لم تتوقف رغم الشكايات المتتالية التي تم توجيهها إلى السلطات المحلية، والمقابلات التي تمت مع المسؤولين  

ـ وحسب نسخة من البيان الذي تتوفر عليه الجريدة  فان الساكنة تطالب  بإنزال أشدّ العقوبة بالمعتدي المتابع في حالة اعتقال، والذي اقترف الجريمة التي راح ضحيتها المواطن الغدايش لحسن. واعتبار أي تساهل معه تكريسا للظلم ومنطق الاعتداء وخرق القانون. بالإضافة الي عمل السلطات على إنهاء ظاهرة الرعي الجائر بصفة جذرية، والتي أصبحت تتخذ أبعادا خطيرة، وإيجاد الحلول الناجعة التي تمكن من حماية مصالح السكان وصيانة ممتلكاتهم من النهب والاعتداء. و احتفاظ ساكنة المنطقة بحقهم في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية أنفسهم وممتلكاتهم في حالة عدم قيام السلطة بواجبها، خاصة في ظل الاحتقان الذي تعرفه المنطقة بعد وفاء المواطن المعتدى عليه.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*