هل قاتل البرلماني عبد اللطيف مرداس مغربي أم إسباني؟


أفرج القضاء المغربي،،على المتهم الرئيس في قتل البرلماني عن الاتحاد الدستوري بمنطقة بن احمد،المسمى قيد حياته،عبد اللطيف مرداس،بعد ثبوت براءته في المنوسب اليه،أمام وكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وذكرت مصادر اعلامية، أن شهدات أصدقاء المشتبه به برءته من  تهمة دم البرلماني مرداسأمام السلطات،اذ أفادت أن المتهم كان برفقتهم في ابن اثناء وقوع الجرمية،فيما اكدت شهادات اخرى انه كان يتابع مقابلة ريال مدريد.

وقال والد المتهم مصطفى خنجر،السلاحين النريين الذي حجزتهما السلطات لم يتم استخدامهما منذ أربع سنوات خلت.

وذكرت مصادر متطابقة،أن السيارة رباعية الدفع التي كانت ترابط بالقرب من مسكن الضحية أثناء وقوع الحادث،لوحتها المعدنية مرقمة بارقام اسبانية،ما يطرح فرضيةكون الجرمية وطريقة تنفيذها من حيث الدقة من تخطيط عصابةإجرامية منظمة،خصوصا وأن مرداس كان كثير التردد على الديار الاسبانية في الاونة الاخير قبل اغتياله.

المعطيات المتوفرة حول القتل الغامض للبرلماني عن الاتحاد الدستوري،تطرح تساؤلا حول جنسية القاتل مغربي ام اسباني؟

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*