أزمة ديبلوماسية بين المغرب و مصر تجبر السيسي على عدم الحضور لـ”كوب22″ بمراكش


لازالت أسباب غياب المشير عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر عن اشغال مؤتمر “كوب 22” و المقام حاليا بمدينة مراكش يطرح العديد من الأسئلة ، فبعد أن أشارت وسائل إعلامية مصرية إلى أن أسباب إلغاء المشاركة في المؤتمر تعود بالأساس لتدهور الأوضاع الإجتماعية بأرض الكنانة ، إلا أن مصادر إخبارية أشارت لوجود أزمة ديبلوماسية صامتة بين البلدين ، خصوصا بعد الموقف الغريب لمصر و التي استقبلت مؤخرا وفدا من مرتزقة البوليساريو أثناء الاحتفلات المقامة بمناسبة مرور 150 سنة على إنشاء البرلمان المصري و ما سبق ذلك من أمور مشابهة ، الشئ الذي جعل المسؤولين المغاربة يبدون استياءهم الغير معلن من تصرفات السيسي و أتباعه و التي زادت عن حدها منذ وصوله لرئاسة البلاد شهر ماي من سنة 2014.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE