مرتزقة البوليساريو يصابون بالجنون و يعتزمون مقاضاة ملك إسبانيا بتهمة تسليم الصحراء للمغرب


يبدو أن القرار الذي اتخدته  المحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية بإسبانيا، يوم الثلاثاء 15 نونبر، بإعادة فتح ملف الملاحقة الجنائية بتهمة “الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية” ضد زعيم انفصاليي “البوليساريو” إبراهيم غالي ، جعلتهم يصابون بصدمة كبيرة نتج عنها عزمهم القيام بردة فعل مماثلة اتجاه رمز من رموز السيادة في هذا البلد الإيبيري ، حيث أكدت مصادر إعلامية أن قيادة المرتزقة في تندوف و محتضنتها و ولية أمرها الجزائر يعتزمان رفع دعوى قضائية ضد ملك إسبانيا السابق “خوان كارلوس” تحت حجة ارتكاب جرائم ضد الصحراويين و تسليم الصحراء للمغرب.

ومن المتوقع أن ترفع الدعاوى ضد ملك اسبانيا السابق ، أمام العديد من المحاكم الأوروبيية، كما أطلقت حملات لمهاجمة السلطات الاسبانية، واتهامها بالارتهان و الخضوع للأجندات المغربية حسب وصفهم.

جدير بالذكر أن ابراهيم غالي زعيم انفصاليي البوليساريو ، رفعت في حقه العديد من القضايا الجنائية بإسبانيا ، حيث كان من المنتظر أن يحط الرحال بها يوم الجمعة 18 نونبر لحضور ندوة مقامة بمدينة برشلونة ، إلا أنه ارتأى عدم الحضور مخافة تطور الأمور ، خصوصا بعد معرفته المسبقة بوجود استدعاء من قاضي المحكمة الوطنية، خوسيه دي لا ماتا لحضور أولى جلسات المحاكمة التي ستبدأ انطلاقا من يوم السبت 19 نونبر.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*