ورود إسم قاضي في قضية مقتل البرلماني عبداللطيف مرداس يقلب التحقيقات رأسا على عقب


في تطور جديد لقضية البرلماني عبداللطيف مرداس و الذي قتل الثلاثاء المنصرم أمام منزله بحي كاليفورنيا بالدارالبيضاء ، و بعد الافراج عن المشتبه فيه السابق “مصطفى خنجر” بعد أن أتبتت التحريات وجوده بمدينة ابن أحمد وقت وقوع الحادثة ، أكدت منابر إعلامية وطنية ، أن خولة خنجر شقيقة المفرج عنه و صديقة مرداس أعطت للمحققين معطيات ستعطي للتحقيقات منعطفا آخرا.

خولة أو خطيبة مرداس كما يقول البعض أكدت أنها كانت في إحدى الليالي رفقة القتيل و قاضي يشتغل بالمجلس الأعلى ، كما أضافت أن القتيل و القاضي دخلا في ملاسنات مع مجهولين كانوا في سيارة أخرى ، كما تبادلا عبارات عنيفة جدا.

و حسب نفس المصدر دائما فإن  الشرطة القضائية بادرت إلى إطلاع الوكيل العام للملك على هذه المستجدات، كما أنه طالب بتعميق البحث مع كل من يشتبه في تورطه، أو علاقته بقضية الاغتيال.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*