مليار سنتيم السبب في مقتل البرلماني عبداللطيف مرداس!!!


لازالت قضية مقتل البرلماني عبداللطيف مرداس تكشف مجموعة من الخبايا خصوصا بعد تبوت براءة المشتبه فيه الرئيسي السابق مصطفى خنجر و الذي تبين أنه كان بمدينة ابن أحمد وقت وقوع الجريمة.

و بعد أن سبق لشقيقية مصطفى خنجر “خولة” أو خطيبة مرداس كما يقول البعض أن أكدت أنها كانت في إحدى الليالي رفقة القتيل و قاضي يشتغل بالمجلس الأعلى ، كما أضافت أن القتيل و القاضي دخلا في ملاسنات مع مجهولين كانوا في سيارة أخرى ،و تبادلا عبارات عنيفة جدا ، أطلت علينا بعض المصادر بأن المحققين توصلوا لهوية من تلاسنا معه و الذي  لايعدوا سوى أحد كبار الفلاحين بمنطقة ابن أحمد و الذي ثم اعتقاله في وقت سابق.

روايات بمدينة ابن أحمد أكدت أن مرداس توسط للفلاح المذكور في قضية تهم أراضي كبيرة  مقابل مليار سنتيم، إلا أن مسار القضية في ردهات المحاكم أنتهت بما لا يشتهيه مرداس و المعني بالأمر.

و حسب بعض من ساكنة ابن أحمد فإن الطرف الخاسر لم يستصغ الطريقة التي تم بها الحكم ، كما أن مرداس حاول أكثر مامرة تهدئته في محاولة منه لإيجاد صيغة توافقية تنهي الملف ، إلا أن الأمور لم تجد طريقا للحل و على مايبدو اختار طريقته الخاصة للثأر من مرداس على شاكلة عصابات المافيا.

 

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*