تقرير لجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد يثير غضب العدالة و التنمية


بعد الخرجة الأخيرة للجنة تقصي الحقائق حول صندوق التقاعد و التي أكدت أنها توصلت لمعطيات تفيد بأن الصندوق مدين للدولة بأموال كثيرة من شأنها أن تعفيه من الإصلاحات التي أقدمت عليها حكومة بنكيران و التي من شأنها أن تظر فئة كبيرة ، قال فريق العدالة و التنمية بمجلس المستشارين خلال الجلسة التي خصصت لمناقشة تقرير لجنة تقصي الحقائق :  ” بعد القراءة المتأنية للتقرير، لم نلمس شيئا من ذلك، و لا نخفيكم بأن الإحساس الذي تملكنا هو أن صياغته لم تتخلص من المناخ السياسي المتوتر الذي ساد مناقشة القوانين المتعلقة بالإصلاح، وما عرفه هذا المجلس الموقر من نقاشات قوية بين بعض الفاعلين الاجتماعيين وبين الحكومة التي تحملت مسؤوليتها ودافعت بشجاعة عن رؤيتها لإصلاح أنظمة التقاعد، وهو ما تفاعل معه المجلس بشكل إيجابي حينما صادق على قانون إصلاح أنظمة المعاشات بالإجماع”.

كما أضافوا  ” كل التوصيات المقدمة، بغض النظر عن مدى قانونيتها، فإنها لم ترق، سواء من حيث اللغة أو من حيث الأهداف إلى التوصيات التي قدمها تقرير المجلس الأعلى للحسابات في الموضوع ولا إلى الدراسة التي قام بها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي عند تقديمه لرأيه في القوانين التي أحالتها عليه الحكومة ولا إلى الخلاصات العامة التي وصلت إليها اللجنة”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE