الداخلية تحتجز 300 مليار سنتيم لجماعة فاس..والعمدة الأزمي يتحاشى صراعاً مع حصّاد


حصل موقع “الصحيفة24” على معطيات من مصادر جد مطلعة، تفيد بأن وزارة الداخلية تؤجل منذ مدة منح جماعة فاس 300 مليار سنتيم، عن عائدات الضريبة على القيمة المضافة لسنتي 2013 و2014، فيمَ أكدت المصادر نفسها أن ادريس الأزمي، يرفض أي محاولة للضغط على وزار ة الداخلية تفادياً لأي صراع جديد معها، رغم أن عدداً من المشاريع متوقفة بالمدينة نظراً لغياب الميزانية.

وأكد عدد من المستشارين الجماعيين بالمدينة أن عدم حصول الجماعة على مستحقاتها من وزارة الداخلية والتي تبلغ 300 مليار سنتيم، يضعهم في إحراج كبير أمام الساكنة، نظراً إلى أن بعض المشاريع التي كان من المفترض أن تنطلق منذ مدة، ظلت متوقفة، مثل مشروع حفر الآبار للحفاظ على المناطق الخضراء بالمدينة لتخفيف كلفة فاتورة المياه العذبة، حيث فازت إحدى الشركات الخاصة بصفقة حفر الآبار في عدة نقاط بالمدينة، لكن العمل ظل متوقفاً لكون الشركة لم تتوصل بالمبلغ الذي كان من المفروض أن تضعه جماعة فاس في حسابها قبل بدء الأشغال.

هاتف ادريس الأزمي، ظل يرنّ على مدى يومين دون إجابة، لكن نائبه حسن بومشيطة، المكلف بميزانية جماعة فاس، قال في اتصال هاتفي لـ”الصحيفة24” إنه لا يعلم بالضبط حجم المبلغ الذي تحتجزه وزارة الداخلية عن جماعة فاس، موضحاً أن لا أحد يمكنه أن يضغط على وزارة الداخلية. وأضاف ” التأخر في دفع مستحقات الجماعة من طرف وزارة الداخلية أمر مألوف وعادي، ولا علاقة له بالسعي لعرقلة عمل الجماعة”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*