رئيس بوركينا فاسو يشيد بالعلاقات النموذجية التي تجمع بلاده بالمغرب


أشاد فخامة رئيس بوركينا فاسو روش مارك كريستيان كابوري، بالعلاقات النموذجية التي تجمع بين المغرب وبوركينا فاسو.

وأكد في تصريح أدلى به الأربعاء للصحافة، عقب وصوله لمطار محمد الخامس الدولي للدارالبيضاء، على أهمية الجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لفائدة القارة الإفريقية ، موضحا أن جلالته قرر الانخراط في جملة من الاستثمارات المباشرة على مستوى القارة السمراء.
وأضاف أن هذه الاستثمارات عززت حضور المغرب في العديد من القطاعات على مستوى القارة الإفريقية ، منها الخدمات البنكية ، علاوة على المشاريع التنموية.
وقال إن افريقيا تزخر بالإمكانات الكافية التي تؤهلها لتغطية حاجياتها، مشيرا الى أن هذا الموضوع سيكون أحد المحاور المرتقب التطرق إليها في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية ، الذي يجمع بين القطاع العام والخاص، حيث سيتم التأكيد على أن القارة الافريقية تتوفر على كافة الموارد المالية والفكرية التي تمكنها من تدبير شؤونها وتحقيق تنميتها.
وفي سياق متصل أبرز الرئيس البوركينابي ، أن مشاركته في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية ( 16- 17 مارس)، تعد فرصة سانحة لتطوير مختلف الأنشطة الاقتصادية ، وتبادل التجارب بين مختلف البلدان الافريقية من أجل مستقبل زاهر.
ويرافق الرئيس البوركينابي في زيارته للمغرب وفد هام يضم على الخصوص مجموعة من الوزراء وشخصيات تنتمي لوكالة النهوض بالاستثمار ، علاوة على مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين .
وسيتم بالمناسبة تقديم سلسلة من المشاريع المدرجة في المخطط الوطني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بهذا البلد.
وقد اختار ” نادي إفريقيا للتنمية لمجموعة التجاري وفابنك ” هذه السنة دولة بوركينا فاسو كضيف شرف الدورة الخامسة للمنتدى ، إلى جانب عدد من البلدان الافريقية التي وجهت لها الدعوة للمشاركة في هذا المنتدى وهي الكوت ديفوار، والسينغال ،ورواندا، وجمهورية الكونغو ، وتونس ، ومدغشقر .
ويذكر أن المنتدى الدولي إفريقيا والتنمية، المنظم تحت شعار” النماذج الجديدة للنمو الشامل بإفريقيا “، يعرف مشاركة أزيد من 1500 فاعل اقتصادي ومؤسساتي مما يزيد عن 20 دولة افريقية وأجنبية.
ويعد هذا المنتدى بمثابة منصة مرجعية لمجتمع الأعمال وأصحاب القرار السياسي الملتزم بإفريقيا. كما يشكل فضاء لبعث دينامية حقيقية وتفاعلية كبيرة في إطار اللقاءات الثنائية، ورؤية واضحة لبنوك المشاريع الاستثمارية والمخططات الوطنية للتنمية من خلال سوق الاستثمارات.

و م ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*