افتتاح أشغال منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة…


افتتحت، اليوم الجمعة بمدينة الداخلة، أشغال منتدى كرانس مونتانا، المنظم تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، وذلك بمشاركة شخصيات سامية تمثل أزيد من 150 بلدا.

وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة العالمية ، التي تنعقد للمرة الثالثة على التوالي بمدينة الداخلة، بالرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين، والتي تلاها رئيس جهة الداخلة وادي الذهب ينجا الخطاط.

ويجمع هذا الموعد الهام، الذي يتواصل إلى غاية 21 مارس الجاري، حوالي ألف من المشاركين والشخصيات من 36 بلدا أوروبيا، و27 دولة من القارة الأمريكية، و44 بلدا من إفريقيا، و43 من آسيا وأوقيانوسيا، فضلا عن حوالي 50 منظمة دولية وإقليمية.

ويلتقي في دورة هذه السنة، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، ما مجموعه 900 مشاركا من أجل مناقشة مستقبل إفريقيا، من بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ورؤساء برلمانات وأصحاب قرار وبرلمانيون وخبراء دوليون، إضافة إلى رؤساء دول سابقون وشخصيات بارزة.

ومن أجل تكريم القارة من أرض مغربية، إفريقية، اختار المنظمون هذه السنة موضوع “نحو إفريقيا جديدة للقرن الواحد والعشرين الاستقرار، التماسك والتضامن من أجل تنمية مستدامة والدور الجوهري للمغرب في إفريقيا”.

وسيشكل الأمن الغذائي والفلاحة المستدامة المحور الأساسي للدورة السنوية لمنتدى كرانس مونتانا، إذ سيتم مناقشة هذا المحور خلال ندوة من مستوى عال سيتم خلالها عرض السياسات المبتكرة التي قرر المغرب تقاسمها مع شركائه الأفارقة.

وسيتم التطرق أيضا إلى مواضيع من قبيل الصحة العمومية، والطاقات المتجددة، وتدبير الموارد الطبيعية، والصناعات البحرية، ودور الشباب والنساء.

ويعكس الرهان على مدينة الداخلة وعي المنظمين بأن مستقبل إفريقيا لا يمكن بناءه إلا من خلال نماذج محلية وإقليمية، ويؤكدون أن هذه المدينة، التي تتمتع بموقع استراتيجي استثنائي، تتموقع كنقطة التقاء على المستوى القاري.

ويعد منتدى كرانس مونتانا، الذي يتواجد مقره بجنيف، منظمة دولية تعمل على “تشجيع التعاون الدولي والنمو الشامل وتعزيز مستوى أرفع من الاستقرار والإنصاف والأمن”.

متابعة


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*