إستقالة الامينة العامة للاسكوا من منصبها تشبتا بموقفها في إدانة إسرائل


تشبتا بموقفها في ادانة اسرائيل،قدمت ريما خلف، الأمينة العامة للإسكوا يوم الجمعة 17 مارس 2017 استقالتها من منصبها بعد مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة لها بسحب تقارير تدين إسرائيل.

و نقلت وكالة “رويترز” يوم الجمعة، عن ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قوله إن الأمين العام قبل استقالة خلف.

وأوضح دوجاريك أن “هذا ليس بسبب المحتوى وإنما بسبب العملية نفسها”، مضيفا أن الأمين العام للأمم المتحدة “لا يمكن أن يقبل أن يقوم مساعد له أو أي مسؤول كبير آخر في الأمم المتحدة تحت سلطته أن يجيز نشر شيء تحت اسم الأمم المتحدة، تحت شعار الأمم المتحدة، دون التشاور مع الإدارات المختصة وحتى هو نفسه”.

وتأتي هذه الاستقالة على خلفية مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لخلف بسحب تقرير اللجنة الذي يتهم إسرائيل بتطبيق العنصرية على الشعب الفلسطيني وذلك استجابة لمطالب وضغوط إسرائيلية وأمريكية، حسبما أفادت وسائل إعلام، نقلا عن مصادر دبلوماسية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*