من المستفيد من تحويل مقاطعة مراكش المدينة لبنايات عشوائية؟


لازالت بعض المخالفات التي تظهر بين الفينة و الأخرى ببعض مقاطعات مدينة مراكش توضح بالملموس أن هناك لوبي يريد إفساد رونق و جمالية المدينة ، و ما يجري داخل مقاطعة مراكش المدينة يدفعنا لطرح الكثير من التساؤلات و علامات الاستفهام حول الجهات التي تستفيد من ظاهرة فريدة من نوعها أصبحت تظر بجمالية تراب الملحقة الإدارية جامع الفنا.

هذه الظاهرة الغريبة و التي تتجلى في البناء فوق بعض المحلات التجارية المحيطة بأسواق و ساحة جامع الفنا بواسطة القصدير و الخشب ، حيث يعمد أصحاب هذه المحلات لتحويلها إلى مطاعم و مقاهي تفتقد لأدنى شروط الأمان و السلامة ، و في تجاهل تام من لدن السلطات المعنية ، ناهيك عن احتلال الملك العمومي العشوائي من طرف بعض أرباب المقاهي خصوصا قرب تكنة القوات المساعدة سابقا بجامع الفنا ، و التي تحولت لمنطقة خاصة لأصحاب هذه المحلات في خرق سافر للقانون المنظم.  

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

تعليق واحد

  1. كليتي عبد الجليل

    اعتقد سيدي يجب اولا ان نتحلى بالمرونة وسعة الصدر وان نبتعد عن منطق المناورة وان نستعمل المنطق فب تحليلنا لبني مستقبلنا مستحضرين ماضينا كما يجب ان نبتعد عن المصطلحات الفضفاضة الغير المدققة من قبيل الدولة العميقة والتماسيح والعفاريت التي يعج بها قاموس الساهرين على تسيير الشان العام في مدينة العريقة التي لم ينصفها التاريخ ولم ينصفها رجالاتها وفسحوا المجال للدخلاء للاستفراد بتسييرها وهدم حضارتها الضاربة جدورها في عبق التاريخ والتي تمتح منه جماليتها وجمالية حضارتها العمرانية .وعود على بدا فان في نظري ان المستفيد الاول من تشوية جمالية المدينة هم سكانها وقاطنيها لما لهم من مشاركة اجرامية في اندحار مدينة التاريخ والحضارة وثانيا المستفيد من هدا ايضا المسؤول الاول على تسيير امور مدينتنا وثالتا وليس بالاخير فهو المسؤول الاول عن تسيير وتدبير مقاطعتها الدي لايهمه بالاساس الارتقاء بها الى مصاف المدن العالمية التاريخية التي تعد قاطرات السياحة في البلدان المتواجدة فيها ولكن همه الوحيد والاوحد هو المصلحة الشخصية ومراكمة الثروات والفاهم يفهم وكل عام والمدينة بالف فساد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE