هل يقبل العماري وضع يده في يد العثماني بعدما قرر الأخير فتح باب المشاورات معه؟


في خبر اعتبر مفاجئا للبعض ، قرر رئيس الحكومة الجديدو الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم الجمعة الماضية السيد سعد الدين العثماني ،بدء مشاوراته الحكومية من نقطة الصفر ، حيث أشار إلى أنه سيشرع في بدء مشاورات تشكيل الحكومة مع جميع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان.
وأفاد العثماني، « أنه بعد لقاء الأمانة العامة لحزب المصباح، يوم الأحد 19 مارس، والمشاورات التي شهدها، تقرر بدء المشاورات الأولى لتشكيل الحكومة، بعقد لقاءات مع جميع الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان تباعا، حسب نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة »،.

و لحد الساعة فإن حزب الأصالة و المعاصرة لم يبدي أي ردة فعل اتجاه القرار الحكيم للعثماني ، و إن تم قبول العرض ، و  الدخول في المفاوضات سيتأكد بالفعل أن توثر العلاقة بين البام و البيجيدي تعود لعدم تقبل الجرار لشخص بنكيران ليس إلا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*