Girl standing on the Trolltunga and laughing

تقرير عالمي يبرز الدول الاكثر سعادة في العالم وأمريكا تتراجع الى الوراء بسبب الفساد


كشف تقرير صادر عن شبكة حلول التنمية المستدامة عن الدول الاكثر سعادة في العالم لسنة 2017،واحتلت الدول الاسكندنافية كالعادة المراتب الاولى،حيث حظيت دولة النرويج بالمركز الاول متبوعة بالدانمارك التي صنفت في المركز الاول ضمن تقرير سابق.

وجاءت الدولة الاسكندنافية في المراتب الاولى كأسعد دول العالم ترأسها النرويج والدانمارك واسلندا وفلندا وسويد ونيوزيلاندا بالاضافة الى سويسرا وهولندا كدول أروبية خارجة عن المجموعة الاسكندنافية.

وقال جيفري ساكس مدير الشبكة والمستشار الخاص للامين العام للامم المتحد في لقاء صحفي واصفا معيار الدول السعيد قائلا “الدول السعيدة هي تلك التي يوجد بها توازن صحي بين الرخاء، وفقاً لمقاييسه التقليدية، ورأس المال الاجتماعي مما يعني درجة عالية من الثقة في المجتمع وتراجع انعدام المساواة والثقة في الحكومة.”

وتراجعت الولايات المتحدة الامريكية وراء كندا محتلة الصف الرابع عشر عالميا،وتعقيبا على هذا التراجع قال ساكس،”ذلك راجع الى انشار الفساد وانعدام المساواة والثقة”،مشيرا الى ان الاجراءات التي تحاول ادارة الرئيس الجديد دونالد ترامب اتخادها ستجعل الامور أكثر سوءا.

وكعادتها جاءت الدول الافريقية وبالخصوص دول غرب افرقيا في ذيل التصنيف،مثل توغو ورواندا وتنزانيا وبوروندي وغينيا الى جانب ليبيا والسودان.

والهدف من نشر هذا التقرير العالمي الذي اصدرته الامم المتحدة في نسخته الاولى سنة 2012 ،تشجيع الحكومات و الشركات والمجتمع المدني بمساعدة بلادهم في البحث عن وسيلة تمنح الشعوب الرفاهية والعيش الكريم.

 

ويستند الترتيب إلى ستة عوامل وهي نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي ومتوسط العمر والحرية وسخاء الدولة مع مواطنيها والدعم الاجتماعي وغياب الفساد في الحكومات أو الأعمال.

وقال ساكس إنه يود أن تحذو كل دول العالم حذو دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول التي عينت وزيراً للسعادة.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*