رجل ضخم يغادر فراش المرض بعد 6 سنوات


لاول مرة منذ لزومه الفراش غادر خوان بيدرو الذي يبلغ 500 كيلو غرام فراشه لتلقي العلاج بعد مضي 6سنوات.

وكان الرجل البالغ من العمر 32 عاما يعاني من مرض السمنة،اذ يعد الرجل الاضخم في العالم بسبب زونه الذي كان يتزايد بوثيرة سريعة،قبل أن يغادر منزله متجا صوب المشفى للعلاج من مرضه.

واوردت وسائل اعلامية محلية أن لقب أثقل وزن في العالم،كان بحوزة مانويل اوربي الذي كان  يزن 560 كيلوغراما في عام 2006 ووافته المنية سنة 2014.

أما في صفوف النساء،تعد بولين بوتر من الولايات المتحدة الامركية الاثقل وزنا في العالم، يوصل وزنها الى 291 كيلوغراما عندما كان عمرها 47 عاما،سنة 2011.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*