سكان احياء كوثر وحي المهاجر بالصخيرات يشتكون من تصرفات المراهقين “والشمكارة”


توصلت  صحيفة 24 هذه الليلة بشكايات يحتفض الموقع بنسخة منها. وهي موجهة الى قائد الدرك الملكي .والى باشا المدينة وهي تخص .سكان حي الكوثر و حي المهاجر  بالصخيرات . الذي بدؤوا يضجرون من التصرفات الا أخلاقية. لبعض التلاميذ والتلميذات الذين يقضون الساعات طوال. يتسكعون فيها بين الازقة احياء المشار اليها .ويزدادحدتها خصوصا بالزنقة 10 خلف حمام البلدي، حيث يجلسون أمام عتبات المنازل .مما يسببون بعرقلة دخول وخروج سكانها.ومايزيد البلة طينة. هم تلفضهم بكلمات نابية وبدينة و خادش للحياء مما يسبب في  إحراج للأسر المتزوجة ولها ابناء . كما تعرف تلك الأزقة تجمع المتسكعين (الشمكارة) الذين يجلبهم الى هناك تواجد الفتيات وغياب الدوريات الأمنية فمنهم من يتعاطى للمخدرات ومنهم من يتحرش بالنساء والفتيات المارات او الساكنات هناك ، أما ظواهر العشق والغرام بين التلاميذ والتلميذات فحدث ولا حرج فهي تحدث أمام أنظار الجميع دون حسيب ولا رقيب ، وعندما يحاول بعض السكان التدخل بالنصح او النهي فإنهم يسمعون من هؤلاء ما لا يرضيهم من شتائم وتهديدات  بالويل والتبور. وهنا يطرح السؤال  أين آباء وأمهات هؤلاء المراهقين وخاصة المراهقات منهم وأين دورهم في مراقبة أبنائهم ومساءلتهم عن مكان تواجدهم ومراقبتهم لاستعمالات زمنهم ؟؟؟ • في الختام يطالب سكان حي الكوثر وحي المهاجر من السلطات المحلية وخاصة الدرك الملكي القيام بدوريات مفاجئة بأزقة حيهم سيما وأن هذه المنطقة أصبحت نقطة سوداء وقد تعرض فيها العديد من المواطنين والعديدمن منازلهم لعمليات سرقة وكأننا أصبحنا نعيش في الغابة وليس في قلب مدينة الصخيرات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*