القمل ينتشر وسط المؤسسات التعلمية بالجديدة وجدل واسع بين أولياء التلاميذ حول أسباب ظهوره


عادت جيوش القمل تغزو رؤوس تلاميذ وتلميذات المؤسسات العمومية والخاصة بمدينة الجديدة،بعدما توصل أولياء التلاميذ من أطر الادارات التعليمية بالمدينة بتوفير العناية الصحية  الازمة بأبنائهم واتخاذ الحيطة والحذر للحد ظاهر انتشار القمل التي تخلص منها جيل الثمانينات.

وعلمت صحيفة24 ان المؤسسات استدعت أولياء التلاميذ لاخبارها باتشار القمل بين صفوف أبنائهم،وطالبتهم  بالعناية برؤوسهم وتنظيفها بشكل منتظم مع تفتيشها من حين لاخر.

وانتشرت ظاهرة القمل من جديد مع بداية الموسم الدراسي الحالي بشكل كبير بين صفوف أبناء عاصمة دكالة على غرار المدن الاخرى،مما دفع الامهات الى طرح أكثر من علامة استفهام ما السر وراء اختيار هذه الحشرة التي انقرضت في القرن الماضي،اطفال مدينة الجديدة دون غيرهم رغم العناية التي تليها الامهات لابنائهن.

كما استغرب أباء وأمهات التلاميذ،كيف استطاع القمل الانشار والتنقل بين صفوف التلاميذ قبل نهاية الموسم الدراسي،حيث ظهر بداية العام في المدارس العمومية والخاصة.

ويقترن وجود القمل بعدم توفر العناية الصحية داخل الوسط المعاش للاطفال الصغار،من جهتها  ألقى أولياء التلاميذ اللوم على المؤسسات التعليمية وحملها مسؤولية اصابة أبنائهم بالقمل نظرا لاهمال الجانب الصحي بالخجرات الدراسية والمرافق الصحية.

ويذكر ان القمل كان منتشرا في الوسط المغربي لدى جيل الثمانينات، خاصة بالمناطق القروية،لكنه انقرض قبل ان يظهر من جديد في مدينة الجديدة

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*