ظاهرة الفقر تدفع الجنود الاسرائليين الى الزنا وقيادات عليا تحث جيوشها التوقف عن الفاحشة


ذكر موقع 0404 العبري، اليوم الخميس، بأن مستشارة قائد هيئة الأركان العسكرية في الجيش الاسرائيلي (عليزا لفيا) ستنشر رسالة للجنود الإسرائيليين للابتعاد عن الزنا في القواعد العسكرية. 

وأوضحت ليفا، أنه من غير المعروف حجم الزنا في صفوف الجيش، حيث يخدم فيه إناث وذكور.

وأضافت: دار نقاش حول الأمر في اللجنة الإنبثاقية التابعة للجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي لمحاربة الزنا، مشيرة إلى أن الرواتب المتدينة للجنود الإسرائيليين تؤثر على ظاهرة الزنا، والتي تعتبر أمر مرفوض كلياً في الجيش وخارج الجيش.

أما العميد شارون نير، قال: لا يمكن أن نَصف حوادث الزنا في الجيش بالظاهرة، لأنه سنوياً هناك ما بين 3 إلى 6 حالات تتم داخل القواعد العسكرية،  وقسم الصحة النفسية في الجيش أعطى تعليماته للجنود والمجندات الضالعين في الزنا إرشادات للابتعاد عن الظاهرة.

وحسب أقواله، فالزنا داخل الجيش الإسرائيلي يتنافى مع أخلاقيات الجنود، ولكن للفقر دور في الظاهرة.

وحسب الضابط الأسبق في لواء جفعاتي، قال: هناك مجندة مسؤولة عن التدريب الجسماني كانت تمر بأزمة مالية، فتوجهت للضابط للحصول على مساعدة مالية من قيادة الجيش، ولكن طلبها تم رفضه، وفي نهاية الأمر اضطرت المجندة للتعامل بالجنس داخل القاعدة العسكرية.
وأكد الضابط أن حالات الزنا موجودة في معظم القواعد العسكرية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*