المغرب يبني مشروعا ضخما في نفس المكان الذي انهزم فيه الجيش الإسباني بالصحراء المغربية (بارطاجي يا مغربي)


المغرب يبني مشروعا ضخما في نفس المكان الذي انهزم فيه الجيش الإسباني بالصحراء المغربية

تسابق السلطات المحلية ومجلس الجهة وجماعة الدشيرة، شمال مدينة العيون الزمن، لتكون في الموعد، قبل الزيارة الملكية الوشيكة للمنطقة، والتي سيعطي خلالها الملك محمد السادس، انطلاق ورش كبير لتشييد محطة مختصة في مجال الطاقات الشمسية المتجددة والريحية والتي ستكون ثاني محطة بعد ورزازات.

وإشراف مباشر من عدد من المسؤولين الكبار بالمنطقة الجنوبية، تجري الاستعدادات بشكل متواصل وعلى قدم وساق، لتكون المنطقة في مستوى الاستقبال الملكي.

وسيشرف الملك على هذا الإنجاز البيئي الطاقي الأضخم والذي سيساهم في الرفع من مستوى ساكنة المنطقة وخاصة منطقة “الدشيرة”، المعروفة بتاريخها النضالي ومعركتها التاريخية والتي اندحر فيها فيلق من الجيش الإسباني مقابل عدد قليل من أبناء الصحراء المنتمين لجيش التحري الوطني.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*