خلافات سرية بين الراحل محمود عبد العزيز مع عادل وقصة طرده من منزل والده


ما لا يعرفه الكثيرون أن الفنان الراحل تعرض للطرد من منزل والده عندما علم والده أن ابنه يعمل بالفن لكنه استمر حتى بزغت نجوميته وحصل على ثقة ورضا والده الذي طالبه باختيار أدوار تليق به وباسم العائلة، واستطاع أن يحفر لنفسه مكانة في الوسط الفني حتى أُطلق عليه لقب ساحر السينما.

بدأت رحلته مع أدوار البطولة في العام 1974 بفيلم الحفيد وفي عام 1975 من خلال فيلم حتى آخر العمر، وقدم عددا من الأدوار المتنوعة ما بين الرومانسية والكوميدية والواقعية، منها “مع حبي وأشواقي و”كفاني يا قلب” و”ضاع العمر يا ولدى” و”البنات عايزه إيه” و”إعدام طالب ثانوي” و”العار” و”الكيف” و”وكالة البلح” و”العذراء والشعر الأبيض” و”تزوير في أوراق رسمية” و”إعدام ميت”، و”الشقة من حق الزوجة”، و”وجري الوحوش”، و”الدنيا على جناح يمامة”، و”القبطان”، و”سوق المتعة”، و”الكيت كات”، و”الساحر”، و”ليله البيبي دول”، و”إبراهيم الأبيض”، كما قدم عددا من الأعمال الدرامية التي نالت إعجاب الملايين مثل “الغول” و”جبل الحلال” و”البشاير” و”محمود المصري “.

حصل على العديد من الجوائز الدولية منها جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم “سوق المتعة” وجائزة مهرجان زمزبار الدولي عن فيلمه” القبطان”.

وسائل إعلام مصرية كتبت كثيرا عن وجود حالة توتر وجفاء بين الفنان الراحل والفنان الكوميدي عادل إمام وأن هذا التوتر كان سببا في عدم مشاركة الفنانين في أي عمل مشترك بينهما لكن خلال مرضه الأخير أجرى الفنان عادل إمام اتصالا هاتفيا بنجل عبد العزيز ليطمئن منه على صحة والده حيث كانت الزيارات ممنوعة عنه.

صورة لمحمود عبد العزيز مع زوجته الأولى فيما تقف بجانبه المذيعة بوسي شلبي التي تزوجها فيما بعد


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*