الاتحاد الافريقي يطالب المغرب بإجراء مفاوضات عاجلة مع “البوليساريو”حول الصحراء


عقب عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي بعد غياب دام 33 عاما،طلب مجلس الامن الافريقي،الذي يترأسه الجزائري إسماعيل شركي،بفرض سلسة من الاجراءات على المغرب من شأنها تحل مشكل الصحراء المغربية.

وأشاد مجلس الامن،في اجتماعه الاول الذي عرف غياب المغرب،بعودة الاخير الى بيته الطبيعي بجانب اخوته الافارقة،كما رحب بجلوس المغرب بجانب البوليساريو ضمن المجموعة الافريقية.مبرزا قلقه زهاء الجهود الرامية لحل مشكل الصحراء دون الوصول الى النتيجة المنشودة.

ودعا الاتحاد الافريقي الطرفين الى عقد حوار بناء وجاد لفض النزاع القائم،دون شروط مسبقة كما تنص المادة 4 من القانون الداخلي للمنظمة،وطالب المفوضبة الاتحاد باتخاذ الخطوات الاستعجالية،بفتح مكتب العيون بما في ذلك توفير المواد البشرية والمالية والوجيستيكة الازمة.

وترك غياب المغرب خلال الجلسة الاخيرة الفرصة امام أعضاء جبهة البوليساريو في شن هجوم حاد على المملكة،موجهين طلبا استعجاليا الى المنظمة في اتخاد دور الوسيط لحل قضية الصحراء في ظل حالة الركود التي تعيشه القضية من خلال اهمال الامم المتحدة.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*