واوضح بلاغ لوزارة الداخلية،ان تدخل الشرطة القضائية التي أحالت الملف على وكيل الملك أسفرت عن “حجز مواد كيماوية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات لدى إحدى المشتبه فيهن”.

الفتيات اللواتي تربطهن علاقة بعناصر من أنصار “داعش” كن ينشطن بمدن مختلفة من الاقاليم المملكة،مثل القنطيرة وطانطان وسيدي سليمان وسلا وطنجة وزاكوة.