العقوبة المتنتظر لقتلة البرلماني مرداس “السجن المؤبد”


نويرا للرأي العام حول قضية قتل النائب البرلماني المسمى قيد حياته عبد اللطيف مرداس، أفاد الوكيل العام للملك، أنه في حدود ما تسمح به سرية الأبحاث وما تستلزمه قرينة البراءة طبقا لمقتضيات المادتين 1 و15 من قانون المسطرة الجنائية، فإن مصالح المكتب المركزي للأبحاث القضائية بالرباط بتكليف من النيابة العامة وبتنسيق كبير مع عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، قد تمكنت صباح يوم 24 مارس الجاري من إيقاف المشبه في تورطهم في قتل النائب البرلماني المذكور ووضعهم تحت الحراسة النظرية نظرا لحاجيات البحث.

وبلغ عدد المشتبه فيهم، ثلاثة أشخاص، في حين لا زال البحث جاريا في حق أحد المشتبه فيهم في حالة فرار خارج أرض الوطن، في انتظار إيقافه بموجب أمر دولي بإلقاء القبض.

ويواجه المتهمون الثلاثة الموجودون رهن الإعتقال بسبب ضلوعهم في جريمة قتل النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس  تهما ثقيلة تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

وتتابع النيابة العامة  المتهمين الثلاثة من أجل ارتكابهم جنايات تكوين عصابة إجرامية، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والمشاركة في ذلك وحمل سلاح ظاهر من دون ترخيص.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*