تركيا تسلم المغرب المشتبه به الرابع في قتل مرداس


بناءا على مذكرة بحث دولية،اطلقتها السلطات المغربية،عقب القاء القبض على ثلاثة أشخاص متورطين في مقتل عبد اللطيف مرداس،من بينهم زوجة الضحية،سلمت السلطات التركية،يوم الثلاثاء الجاري، شخصا رابعا مشتبه به في تنفيذ جريمة القتل بسلاح الصيد.

وذكرت مصادر متطابقة،ان المتهم الرابع في القضية،سافر الى الديار التركية مباشره بعد تنفيذ الجريمة،وقامت السلطات التركية بتسليمه الى نظيرتها المغربية بموجب مذكرة بحث دولية،للتعميق البحث معه.

وبعد تعذر الشرطة القضائية الاهتداء الى الجناة،تدخل المكتب المركزي للابحاث القضائية على الخط وأعلن عن فك رموز شفرة الجريمة الغامضة،عندما تم القبض على ثلاثة أشخاص،من بينهم زوجة البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري،والنائب الرابع عن حزب التجمع الوطني للاحرار بجماعة اسباتة،وسائق السيارة التي نفذت بها العملية الاجرامية.

وأوضح المكتب المركزي، في بلاغ، أن المجهودات الأمنية المبذولة مكنت من كشف هويات المشتبه في ارتكابهم لهذا الفعل الإجرامي وتوقيفهم، وكذا حجز السيارة التي استعملها المشتبه فيهم في تنفيذ هذه الجريمة، كما أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم عن حجز بندقية للصيد وخراطيش شبيهة بتلك التي استعملت في تنفيذ هذه العملية، والتي تمت إحالتها على المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية من أجل إخضاعها لخبرة باليستيكية. 

ومن المنتظر أن يمثل المتهم الرابع أمام القضاء،يوم غد الاربعاء،لتقول العدالة كلمتها في حق المشتبه الرئيسي في قتل عبد اللطيف مرداس،أمام إقامته بحي كالفورينا يوم 7 مارس الجاري.

ويذكر أن محكمة الاشتئناف بالدار البيضاء أدانت المتهمين الثلاث بتهمة القتل العمد و حيازة سلاح دون رخصة.

وأشار وكيل الملك باستئنافية البيضاء،أن ثالوث المال والجنس والانتقام وراء مقتل عبد اللطيف مرداس،بعيدا عن السياسية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*