وزير ايفواري: المغرب بلد رائد في مجال تدبير تدفقات الهجرة


اعتبر وزير الاندماج الإفريقي والإيفواريين المقيمين بالخارج، علي كوليبالي، المغرب بلدا رائدا في مجال تدبير تدفقات الهجرة، بفضل المقتضيات التي وصفها بـ “الشجاعة” و”المجددة” في هذا المجال.

وأبرز كوليبالي اليوم أمس الثلاثاء بالرباط، أن المغرب تميز بتفعيل سياسة للهجرة تأخذ بعين الاعتبار واقعه الخاص، مشيدا بـ “الشراكة غير المسبوقة” بين المملكة المغربية وجمهورية كوت ديفوار، القائمة على الثقة والاحترام المتبادل.

وجدد الوزير الايفواري التأكيد على رغبة بلاده في ترجمة جهودها إلى جانب المغرب لمواجهة الهجرة الإفريقية التي تشكل أحد التحديات الكبرى للقرن الواحد والعشرين، منوها بسياسة الهجرة التي تبناها المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس، الذي كان قد اتخذ في دجنبر 2014 القرار التاريخي القاضي بتسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين في المملكة.

وأعرب المتحدث، عن ارتياحه لكون “حوالي 25 ألف مهاجر من أصل 28 ألف استفادوا من رخص الإقامة، أي بنسبة 85 في المائة”، مشيرا إلى أن هذه العملية ستستمر على اعتبار أن جلالة الملك سيتيح فرصة أخرى ل 19 ألف مهاجر لتسوية وضعيتهم، من بينهم 3515 مواطن إيفواري”.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي تتخذها بلاده في هذا المجال، قال إن كوت ديفوار تقوم حاليا بإعداد سياسة للهجرة تتماشى مع هويتها وتقاليدها، بالنظر إلى أن 24,2 في المائة من سكانها هم من أصول مهاجرة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*