مرتزقة البوليساريو يتسببون في تأجيل انعقاد أكبر قمة عربية إفريقية بغينيا الاستوائية


من جديد جبهة “البوليساريو” تتسبب في تأجيل انعقاد أكبر قمة عربية إفريقية، تنعقد في عاصمة غينيا الاستوائية “ملابو”، اليوم الإثنين.

وجاء هذا التأجيل، المعلن عنه صباح اليوم الاثنين، بعد أن اعترض المغرب، عن مشاركة جبهة “البوليساريو”، في أعمال المجلس المشترك للقمة العربية الإفريقية الرابعة، المنعقدة في ملابو، اليوم.

ولحدود هذه الأثناء لم تكشف الخارجية المغربية، عن طلبها لـ”طرد” مسؤولي البوليساريو، من أشغال القمة، في الوقت الذي اكتفت فيه الخارجية الغينية الاستوائية، بإعلان التأجيل دون إبداء السبب.

لكن، مصادر دبلوماسية، نقلت لوكالة الأنباء “الأناضول” التركية، إن وزير الخارجية، صلاح الدين مزوار، اعترض على مشاركة ما يسمى بـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، لجبهة البوليساريو.

ونقلت الوكالة، عن المصدر الدبلوماسي المغربي، على هامش أعمال القمة العربية الإفريقية، أن “مزوار، احتج بشدة على وجود وفد البوليساريو، في أعمال القمة، مما أثار ضجة في الاجتماع، تم على إثرها إعلان تأجيل الاجتماع إلى وقت لاحق من مساء اليوم”.

وكان مقررا أن تبدأ أعمال المجلس المشترك لوزراء الخارجية في القمة العربية الإفريقية، صباح اليوم، إلا أنه تم تأجيلها بسبب اعتراض المغرب على مشاركة وفد “البوليساريو”، في أشغال المجلس.

متابعة


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*