إتهام حزب الاصالة و المعاصرة لسلطات الاحتلال الاسباني بعد وفاة الشابة سعاد الخطيب


دعا فريق حزب الأصالة والمعاصرة إلى عقد اجتماع طارئ للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، على خلفية وفاة شابة تُدعى سعاد الخطيب، إثر تعرضها للدهس أثناء محاولتها العمل في التهريب المعيشي في معبر سبتة المحتلة.

وراسل فريق حزب الجرّار، رئيس اللجنة الداخلية بشأن عقد اجتماع طارئ، استدعى إليه وزير الداخلية محمد حصّاد، قصد تدارس الوضعية المأساوية التي باتت تعيشها نقاط العبور في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، لا سيما بعد وفاة المواطنة “سعاد الخطيب” نتيجة سوء المعاملة.

تجدر الإشارة إلى أن الأحد الماضي، توفيت شابة في العشرين من عمرها، بمستشفى سانية الرمل بتطوان، نتيجة عدم قدرة جسدها على تحمل الضربات القوية التي تلقتها أثناء الدهس يوم الخميس الماضي، عندما قررت مساعدة زوجها في “التهريب المعيشي”.

وتضاربت الأنباء عن سبب الحقيقي وراء وفاة الهالكة، بين من يتهم سلطات الاحتلال الاسباني بضربها وسوء معاملتها بالركل، وبين من يُرجع ذلك إلى دهسها من طرف نساء أخريات كنّ يجرين من أجل التهريب، وهن بالآلالف.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*