انتشار مقاهي التيرسي غير المرخصة بمراكش في ظل صمت الجهات المسؤولة


تحولت بعض مقاهي مدينة مراكش إلى محلات خارج السيطرة، وأصبحت ملاذا للراغبين في ألعاب الرهانات على الخيول او ما يصطلح عليه بالعامية المغربية ” التيرسي”، وتتحول  طلية النهار الى اماكن لتعاطي جميع انواع المخدرات و المشروبات الكحولية ، وظلت هذه المقاهي التي  تفتح أبوابها خارج الضوابط القانونية للراغبين في لعب القمار، بدون أن تتوفر على رخصة لمزاولة ذلك .فيما تظل مختلف الجهات المسؤولة محليا خارج التغطية .

جدير بالذكر أن هذه المقاهي تحولت إلى دور للقمار وأصبحت تمتهنه بمنطق يتحكم فيه الربح غير المشروع ،كما ان اغلب رواده من أوساط الشباب والطبقات الفقيرة وذوي الدخل المحدود بالمدينة، الذين يبذرون أموالهم في القمار ، ما يؤدي إلى انعكاسات سلبية تشكل تهديدا لأسرهم وتشريدا لبعض العائلات.

في هذا السياق سوف نسوق للجهات المسؤولة بعض هذه  المقاهي لعلها تتحرك لردع اصحاب الذين يقوم بهذا النشاط خارج القانون كما هو الحال بالنسبة للمقاهي المتواجد بكل من شارع الامير مولاي عبد الله قرب مدرسة سحنون و مقهى بزنقة موريطانيا بشارع مولاي رشيد و مجموعة المقاهي بحي الداوديات و اخرى بمقاطعة سيدي يوسف بن على قرب الدائرة الأمنية السادسة و لكن الطامة هي مقهى متواجد داخل مركب اجتماعي تابعة لمقاطعة مراكش المدينة بباب الخميس كما ان مقاطعة المنارة تعيش نفس الحال خصوص احياء المسيرة الثانية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE