صورة طلاب كتاب بمنطقة سوس مع معلمهم تثير اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي


حازت  صورة لإمام أحد المساجد مع طلابه الصغار اهتمام كبيرا لرواد مواقع التواصل الاجتماعي..

وكانت تعليقاتهم تصب في منحى إيجابي بحكم ان اغلب الأطفال الآن يمرون للتعليم العصري عكس ما كان عليه الأمر في السابق بحيث كان الكتاب هو الملاذ الأول للتلاميذ ومنه يتعلم أبجديات الكتابة والقراءة..

ويعتبر تعليم القرآن الكريم في منطقة سوس تقليدا قديما بحيث أن أغلب الناس مروا من الكتاتيب والمدارس العتيقة قبل الدخول للتعليم العمومي أو التوجه لميادين العمل بمختلف مناطق المملكة.


وقال أحد المعلقين ” شيء رائع ان نجد هذا الكم الكبير من الاطفال الذين يصرون على حفظ كتاب الله وإتباع سلف اجدادهم بتافراوت في زمن بدأ فيه الولوج الى الكتاب  يتراجع بسبب المدرسة والتعليم العمومي”
في جانب آخر ظهرت في منطقة سوس و في المغرب عموما حافظات لكتاب الله بعد أن كان الأمر مقتصرا على الذكور دون النساء.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE