من مخاض البلوكاج تولد حكومة العثماني بعد ساعات


من مخاض البلوكاج الذي دام خمسة أشهر في عهد بنكيران،يستعد   سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المعين عن ميلادها،بعد عرضها على الملك محمد السادس والمصادقة عليها،بعد ساعات قليلة من يوم الاربعاء 5 أبريل الجاري،بالقصر الملكي بالرباط.

واستطاع العثماني،التوصل الى مشاورات مع الاحزاب السياسية المشاركة خلافا لسلفه بنكيران،في وقت وجيز استجابة لتعليمات ملكية منحته اخراج الحكومة الى الوجود في ظرف زمني لا يتجاوز 15 يوما.ليفك بذلك أسر اطول بلوكاج شهدته الممكلة في تاريخها السياسي.

ومن المقرر أن تعرف حكومة العثماني تغييرات طفيفة، غير أنها حافظت بشكل عام على بعض الأوجه، ما أثار غضب الملك، كما أشارت إلى ذلك جريدة الصباح الصادرة اليوم الأربعاء.

وستكون التشكيلة الحكومية التي ستخوض منافسات الحكم في الممكلة بقيادة المدرب سعد الدين العثماني،تتكون من الاحزاب الحاضرة في حكومة بنكيران،التجمع الوطني للاحرار والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية،لكن المدرب الجديد أقحم في تشكيلته حزب الاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي،بالاضافة الى الحزب الحاكم العدالة والتنمية.

وستعرف الحكومة المنتظرة تقليص عدد من الوزارات،ناهيك عن عودة كتاب الدولة بقوة ووزارات السيادة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*